ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
12457 Vertical
12437 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

أرشيف
أرشيف

حلّ الفنان الكبير بسام كوسا ضيفاً على الحلقة الأولى من برنامج "عطر الليل" مع الإعلامية هيام حموي في إذاعة شام اف ام.

وقال خلال اللقاء: "كنّا نعتقد أنّ ما يحصل في سوريا هو" أزمة"، الحقيقة هو أنّه حرب كبيرة؛ صحيح أنّ هناك الكثير من المعطيات والتباشير التي تدعو للاطمئنان في المرحلة الراهنة، لكنّ المخيف هو المعركة القادمة، معركة الإعمار بعد هذا الدمار الكبير في البلد، فإعمار النفوس يجب أن يتمّ بالتوازي مع الإعمار الإقتصادي".

وأضاف كوسا: "المخزي هو منطق تفكير البعض في الخارج وعدم استيعابهم بأن هذه الحرب اقتصادية وقد تدخلت فيها الكثير من الدول بمشاكلها وهذه المشاكل تُحل على الأرض السورية، وعلى حسابنا نحن، فالخاسر الوحيد في هذه الحرب هم السوريون فقط، وألم كل سوري هو ألم للسوريين أجمعين". وأكدّ أنّ "المصالحات القائمة في غاية الأهمية والذكاء، والكل يعلم أن كافة الأيادي امتدت وعبثت في سوريا وهذا موضوع يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، ورأى أنّ هذه المصالحات يجب أن تمتد إلى الفنانين السوريين في الخارج، ويجب عليهم العودة إلى بلدهم فهو حق لهم، فالخلافات التي حصلت ليست شخصية إنّما اختلاف بوجهات النظر".

 وقال "الصمود" كلمة كبيرة وقوية، والملفت للنظر في هذه المرحلة عدم وجود رحمة اتجاه بعضنا البعض كسوريين في الداخل، حيث أصبح هناك تجار لكلّ أزمة تنشأ مما يؤدي إلى تفاقمها، والحقيقة أنّ هؤلاء التجار أخطر من "داعش"، والمعاناة الحقيقية تكمن، بعد انتهاء هذه الحرب، مع أولئك التجار".

 وحول شركات الإنتاج الفني قال: القائمون على شركات الإنتاج المتبقية هم أيضا تجار أزمة، يتعاملون مع المهنة بطريقة غير أخلاقية ومسيئة، تقوم على استغلال حاجات الناس، وعلى الجميع أن يسمع هذا الكلام ومن الممكن عدم رؤيتي في أعمال جديدة في حال استمرارها بهذا الشكل".

وأضاف: نحن لا نعمل ضمن خطط استراتيجية قادمة على كافة الأصعدة، ومن أهم أمراضنا إلقاء اللّوم على الآخرين، وقد أثبتت التجارب أنّنا أناس جاهزون للدمار أكثر من البناء. وعند سؤاله عن رأيه بالرئيس الأمريكي المنتخب أجاب: إن أي رئيس أميركي لا يستطيع أن يسيّر العالم على هواه، فهومرتبط بمؤسسات كبيرة تعمل وفق خطط وهي التي تسيّره ولا يستطيع الخروج عنها، وكل ما يقال هو بروباغندا إعلامية".

 وعن إشرافه على بعض عروض التخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية أكد بسام كوسا أن وجود شهادة تخرج من المعهد العالي لا يعني امتلاك الخريج للمهنة، ومن المعيب الاعتقاد بذلك، فالتمثيل مهنة إبداعية وعلينا تقديم أفضل ما نمتلك.

وفي الختام نوّه إلى عدم امتلاكه أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، وتمنى لسوريا أن تتخلص من الفساد و تعود لتقف على ارجلها بشكل لائق ومحترم، لأنها بلد يمتلك طاقات شابة هائلة ويجب استغلالها.