ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
12457 Vertical
12437 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

ديبالا
ديبالا

ضمن فعاليات ذهاب الدور ربع النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا ، نجح اليوفنتوس الايطالي من اكتساح خصمه برشلونة وبواقع 3-0 على ارضية ملعب اليوفنتوس ارينا في مباراة تكتيكية كبيرة قدمها ابناء المدرب اليغري والذين مارسوا ضغط كبير على لاعبي برشلونة ليفقدوا الفريق الكتالوني الكرة في اكثر من مناسبة لتغيب خطورة الـ MSN  ولمع نجح باول ديبالا والذي سجل ثنائية في اللقاء وبهذا الفوز يكون اليوفي قد حقق نتيجة اكثر من رائعة قبل موقعة الاياب في الكامب نو.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو اليوفنتوس اداء تكتيكي بإمتياز حيث نجحوا في اخراج لاعبي البرشا من جو اللقاء وبدأ ابناء المدرب اليغري بممارسة ضغط كبير على مناطق الفريق الكتالوني مما اربك لاعبي البلوغرانا والذين فشولا في تخطي وسط الملعب ولاحت للسيدة العجوز بعض الفرص الخطرة وتصدى تير شتيغن لرأسية ضعيفة من هيغواين قبل ان يتمكن باولو ديبالا من خطف هدف التقدم في الدقيقة 7 بطريقة رائعة وذكية وتمريرة جميلة من كواردادو وبعدها فشل لاعبو البرشا في القيام بردة فعل حيث واصل لاعبو البيانكونيري ضغطهم وافضليتهم في المباراة ولينجح ديبالا من خطف هدف ثانٍ في الدقيقة 22 بعد تسديدة جميلة وبعدها حاول ابناء المدرب لويس انريكي القيام بردة فعل سريعة وتصدى العملاق بوفون لانفرادية المايسترو انييستا بعد تمريرة ساحرة من ليونيل ميسي وبعدها وجد لاعبو البلوغرانا صعوبة في اختراق دفاع اليوفي الحصين حيث صعبوا من من مهمة الفريق الاسباني ليستمر العقم الهجومي للفريق الكتالوني وفي الدقائق الاخيرة تحصّل لاعبو اليوفي على بضع المحاولات الخطرة ولكن التوفيق غاب عن لاعبي الفريق لينتهي هذا الشوط بتقدم اليوفنتوس وبواقع 2-0 .

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من قبل المدرب لويس انريكي حيث تخلى عن حذره الدفاعي ليُدخل غوميز بدلاً من ماتيو لتعزيز وسط الملعب وتعديل خط الدفاع ليصبح ثلاثة مدافعين مع تخمة في وسط الملعب وكان ميسي قريب من تقليص الفارق ولكن تسديدته جانبت القائم وتحسن اداء لاعبو برشلونة حيث وجدوا المساحات ليضغطوا بقوة على مرمى بوفون ، وبعكس مجريات هذا الشوط تمكن اليوفي من اقتناص هدف ثالث في الدقيقة 55 عبر المدافع كيليني برأسية على اثر ركلة ركنية وخطأ دفاعي من ماسكيرانو وهذا الهدف احبط لاعبي البرشا حيث فقد الفريق الكتالوني سحره مع بداية هذا الشوط لتدخل المباراة منعرج مختلف واضاع لويس سواريز فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 67 بعد تسديدة جانبت قائم الحارس بوفون وطالب لاعبو البرشا بضربة جزاء بعد ارتطام تسديدة نيمار بيد المدافع كيليني ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو برشلونة بقوة ولكن محاولاتهم اصطدمت بدفاع منظم وحارس خبير حيث نجح لاعبو السيدة العجوز من ايقاف خطورة ابناء المدرب لويس انريكي ليفشل ميسي وزملائه من اختراق الدفاع الايطالي لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس وبواقع 3-0.