ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
12457 Vertical
12437 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

الجيش يواصل تقدمه في الميادين في دير الزور وإتفاق جديد بين "قسد" و"داعش" في الرقة
الجيش يواصل تقدمه في الميادين في دير الزور وإتفاق جديد بين "قسد" و"داعش" في الرقة

أشارت مصادر محلية في حلب إلى وقوع اشتباكات بين ميليشيا "الجيش الحر" و"قوات سوريا الديمقراطية" على محور قرية معرين شمال مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين ..

فيما تمت يوم الأربعاء تسوية أوضاع 100 شخص من أهالي منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي في مبنى فرع حلب حزب البعث.

إلى ذلك استهدفت الميليشيات المسلحة مدينتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي بالقذائف الصاروخية.

وفي المنطقة الوسطى أفاد مراسل شام إف إم في حمص أن سلاح الجو نفذ عدة غارات على أهداف لتنظيم داعش شرقي حميمة وجنوب شرق السخنة بريف حمص الشرقي كذلك استهدف الجيش مدفعيا مواقع للنصرة بمحيط السعن الأسود شمال شرق حمص.

وفي حماة قال مسؤول ما تعرف بـ "غرفة عمليات ريف حماه الشرقي" التابعة لميليشيا "هيئة تحرير الشام" المدعو أبو الزبير الشامي إن "مسلحي الهيئة تمكنوا من استعادة السيطرة على قريتي أم ميال و الطليحان" في ريف حماه الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم داعش أدت إلى وقوع عدد من القتلى والمصابين في صفوف التنظيم.

فيما كشف "المرصد" المعارض عن اعتقال مسلحي "هيئة تحرير الشام" خلال الأسبوعين الماضيين نحو 70 من مسلحي تنظيم "داعش" فارين من ريف حماه الشرقي الذي سيطر عليه الجيش وحلفاؤه

وأشار مراسل شام إف إم في حماة إلى أن مسلحي "هيئة تحرير الشام" سيطروا على قريتي أبو كهف والسكري بريف حماة الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش في المنطقة، حيث تم توقيع اتفاق بين مسلحي "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "داعش" يقضي بافراج "الهيئة" عن 22 موقوفا من مسلحي التنظيم بينهم 3 نساء و4 أطفال مقابل افراج "داعش" عن 8 من مسلحي الهيئة بينهم 3 قيادين

ومن جانب أخر أعلنت ميليشيا "هيئة تحرير الشام" في إدلب عن مقتل 4 من مسلحيها وإصابة عدد من الأشخاص إثر تفجير انتحاري لحزامه الناسف بسيارة تابعة لـ "الهيئة" في بلدة أرمناز في ريف إدلب الشمالي الغربي

وفي المنطقة الجنوبية تحدثت مصادر محلية في درعا عن بدء العملية العسكرية التي أعلنتها ميليشيا "الجيش الحر" ضد مواقع المجموعات المرتبطة بتنظيم "داعش" في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، حيث استهدفت ميليشيا "الحر" مواقع المجموعات المرتبطة بـ "داعش" في بلدات جلين وسحم الجولان وعدوان وتل عشترة في ريف درعا الغربي بالقذئف الصاروخية.

وأفاد مراسل شام إف إم في القنيطرة باستمرار الاشتباكات العنيفة والتمهيد الناري الجوي والأرضي على محاور القتال في محيط قرية مغر المير معقل "جبهة النصرة" في جبل الشيخ وسقوط عدد من القذائف على قريتي حضر في ريف القنيطرة الشمالي والمقروصة في ريف دمشق الجنوبي الغربي دون تسجيل اصابات.

أما في المنطقة الشرقية تحدثت مصادر محلية في الحسكة عن ارتفاع الحالات المرضية المعدية كـ "الجرب - اللاشمانيا"، كما سجلت حالات إسهال شديد  بين عدد كبير من الأطفال في مخيم العريشة الواقع إلى الجنوب من الحسكة بنحو 15 كم، مشيرة إلى أن المخيم لا يحظى بأي رعاية صحية من قبل أي منظمة، وسط تشديد من ميليشيا "الآسايش" على حركة المدنيين ومنع أي فريق لا يتبع لما يعرف بـ "الإدارة الذاتية" من الدخول إلى المخيم.

وفي دير الزور أفادت مصادر شام إف إم أن الجيش وحلفاؤه تابعوا تقدمهم في مدينة الميادين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي وسيطروا على حي البلعوم ودوار البلعوم عند المدخل الغربي للمدينة وعلى حي البلوط وأجزاء من حي الصناعة وصولا لمدرسة الصناعة إنطلاقا من مواقعهم في منطقة الفرن الآلي كما وسع الجيش والحلفاء سيطرتهم جنوب المدينة وسيطروا على شركة الكهرباء وحيي المديحة والطيبة ومدرسة الطيبة وصولا للمدخل الجنوبي لمدينة الميادين.

وقالت مواقع كردية إن مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" تقدموا مسافة 4 كيلو متر جنوب حقل الجفرة النفطي شرق معمل الكونيكو للغاز في ريف دير الزور الشمالي الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم داعش"..

وكانت مواقع مقربة من التنظيم أعلنت في وقت سابق أن مسلحي التنظيم استعادوا السيطرة على حقل الجفرة النفطي بعد اشتباكات مع "القوات"

فيما تحدث مراسل شام إف إم في المنطقة الشرقية عن تقدم الجيش إلى الطريق الواصل بين دير الزور ومناطق ريفها الشمالي الشرقي الواقع إلى الشمال من بلدة مراط فوقاني بالتزامن مع اشتباكات عنيفة داخل مدينة الميادين بين الجيش وما يسمى بـ "جيش الخلافة" الذي يعد بمثابة "قوات النخبة" في صفوف "داعش".

وكان التنظيم قد استقدم تعزيزات ضخمة من البوكمال والأراضي العراقية إلى المدينة دون أن يستطيع وقف تقدم الجيش في المنطقة.

إلى ذلك وصل أكثر من 12 ألف مدني إلى مناطق سيطرة ميليشيات "قسد" في منطقتي المالحة وأبو فاس بريف الحسكة الجنوبي قادمين من مناطق سيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي.

فيما أكدت مصادر محلية أن أكثر من 30 ألف مدني نزحوا من مناطق سيطرة "داعش" بريف دير الزور الشمالي الشرقي منذ بدء معركة "عاصفة الجزيرة" التي أطلقتها ميليشيات "قسد" قبل نحو شهر من الآن.

وتحدث "المرصد المعارض" عن وصول 1000 مسؤول ومسلح من تنظيم داعش من جنسيات غير سورية إلى سوريا قادمين من العراق، مشيرا إلى أنهم يتجمعون ضمن تكتل في تنظيم "داعش" يسمى "القراديش" ويضم مسلحين من الجنسيات الأوزبكية والطاجيكية والأذرية والتركستانية حيث استلم هذا التجمع قيادة العمليات العسكرية في مدينة الميادين وريف دير الزور الشرقي.

وأكد "المرصد" أن هذا التجمع لا يثق بالمسلحين السوريين والعرب المتواجدين في صفوف داعش حسب زعمه؟

وأشار الإعلام الحربي إلى أم الجيش بالتعاون مع حلفائه سيطر على مراط فوقاني في الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي بعد اشتباكات مع مسلحي داعش

أما في الرقة أفاد مراسل شام إف إم في المنطقة الشرقية أن الاجتماع الثاني المباشر بين "قسد" وتنظيم "داعش" انتهى في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي صباح الخميس حيث تم الاتفاق على خروج 150 عنصر من "داعش" مع أسرهم من مدينة الرقة منهم نحو 40 من جنسيات عربية وأجنبية ويقدر عدد من سيخرج من المدينة بنحو 2200 شخص منهم نحو 1000 فقط من السوريين والبقية من الأجانب.

كما تفيد المعلومات بأن عناصر "داعش" السوريين سيدخلون إلى مقرات "قسد" في عين عيسى كمعتقلين مؤقتين ويتم إطلاق سراحهم لاحقا بضمانة عشائرية بينما سيتم إدخال عوائلهم إلى مخيم عين عيسى.

فيما سيتم نقل العناصر الأجانب وأسرهم والمقدر عددهم بـ 1200 شخص إلى إقليم شمال العراق "كردستان" على أن يتم تسليم كل منهم إلى دولته بضمانة من الولايات المتحدة الأمريكية وبحسب المعلومات الأولية فقد تسقط تهمة "الإنتماء لداعش" عن كل من يسلم نفسه بشكل طوعي.

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن ممثلي روسيا في اللجنة الروسية التركية المشتركة لرصد خروقات نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا رصدوا خلال الـ 24 ساعة الماضية 5 خروقات 4 في حلب و1 في دمشق بينما رصد الجانب التركي خرقا واحدا في محافظة دمشق