ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
12457 Vertical
12437 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

"قسد" تنهي وجود "داعش" في الرقة وتعزيزات تركية بالقرب من عفرين في حلب
"قسد" تنهي وجود "داعش" في الرقة وتعزيزات تركية بالقرب من عفرين في حلب

أفاد مراسل شام إف إم في دمشق بارتقاء 4 شهداء وإصابة 5 آخرين جراء سقوط قذائف صاروخية في منطقة دمشق القديمة.

فيما تتحدث مصادر معارضة عن انضمام أحياء وبلدات في جنوب دمشق الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة إلى اتفاق تخفيف التوتر وذلك برعاية روسية مصرية دون أن يشمل الاتفاق مناطق سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة "الحجر الأسود وأجزاء من مخيم اليرموك".

حيث أشارت تنسيقيات المسلحين إلى انضمام ميليشيات "جيش الإسلام وأكناف بيت المقدس وجيش الأبابيل" إلى الاتفاق المذكور وسط غياب أي تصريح لمصدر رسمي سوري أو روسي حول الموضوع.

أما في حلب أشارت مصادر شام إف إم إلى وصول رتل عسكري تابع للجيش التركي يرافقه مسلحون لـ"هيئة تحرير الشام" التي تقودها جبهة النصرة إلى جبل الشيخ بركات في ريف حلب الغربي المطل على مدينة عفرين لتثبيت نقاط جديدة.

وفي السياق كتبت صحيفة الأخبار أن تركيا بدأت عملية عسكرية ثانية ضمن الأراضي السورية بعد عملية ما يعرف بـ "درع الفرات" مع دخول نحو 100 من أفراد الوحدات الخاصة التركية مع قرابة 30 عربة مدرعة وعسكرية إلى المناطق المحاذية لمنطقة عفرين في عدة مواقع بين جبل الشيخ بركات المحاذي لبلدة دارة عزة وقريتي فدرة وسلوة في ريف حلب الغربي كخطوة أولى لانتشار أوسع يشمل مناطق إدلب ومحيطها ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد".

وأتى التحرك بعد تمهيد على الأرض استمر لأكثر من أسبوعين عبر حشود عسكرية ضخمة على طول الشريط الحدودي ووفود "استطلاعية" دخلت مناطق التماس مع "وحدات الحماية الكردية"..

وذكرت الصحيفة اللبنانية أن العملية العسكرية التركية الجديدة داخل الأراضي السورية سبقها محادثات طويلة غير معلنة مع "هيئة تحرير الشام" التي تقودها جبهة النصرة لتجنب أي اشتباك معها وتحييد وجودها عن واجهة المشهد في إدلب.

إلى ذلك تحدثت تنسيقيات المسلحين عن سيطرة "الجبهة الشامية" على قرية "تركمان بارح" في ريف حلب الشمالي الشرقي، بعد اشتباكاتٍ مع "فرقة السلطان مراد" التي كانت تفرض سيطرتها على القرية.

وأضافت التنسيقيات أنَّ 6 مسلحين من "الجبهة" أُصيبوا جراء استهداف "الفرقة"، بعدة قذائف هاون، نقاطهم على طول "المعبر الانساني" في قرية الحمران بالريف ذاته.

ويذكر أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في كلمة له خلال مؤتمر لفرع الحزب الحاكم قال في السياق إن "أنقرة لن تتوانى عن الرد بالمثل على أي تهديد لأمنها القومي عند الحدود الجنوبية"، مشيراً إلى أن بلاده تعلم الساعين وراء تشكيل "حزام شر" على الحدود مع سوريا والعراق.

وفي المنطقة الوسطى أفاد مراسل شام إف إم  في حمص بأن الجيش استهدف مواقع لـ" النصرة" في الزعفرانة والمكرمية وجنوب تلبيسة وشرقي الغنطو بريف حمص الشمالي كذلك استهدف الطيران الحربي رتلاً لآليات داعش بمنطقة البلعاس شرقي حمص مما أدى لتدمير عدد منها

وفي إدلب تحدثت تنسيقيات المسلحين عن اطلاق "هيئة تحرير الشام" سراح أحد الأشخاص بعد اختطافه لمدة شهر في بلدة آفس بريف إدلب الشرقي، مقابل فدية مالية تقارب 16 ألف دولار أمريكي.

وفي المنطقة الشرقية ذكرت مصادر شام إف إم في الحسكة أن أهالي قرى "الحريث والسعدة الغربية والاشيطح الغربي وجناة" الواقعة على أطراف بلدة مركدة في ريف الحسكة الجنوبي نزحوا جراء غارات "التحالف الدولي" على تلك المنطقة.

فيما أفادت مصادر محلية بأن ميليشيا "الاسايش" اقتحمت المصرفين الصناعي والتجاري بمدينة القامشلي وطردت كوادرهما كما أنذرت كادر مصرف التسليف الشعبي بإخلاء المقر فورا دون معرفة الأسباب وراء هذه الخطوة.

وفي سياق إخر أشارت مصادر شام إف إم في دير الزور إلى أن مسلحو "قوات سوريا الديمقراطية" على محور بلدة صور بريف دير الزور الشمالي الشرقي التقوا مع محور بلدة مركدة في ريف الحسكة الجنوبي ضمن عملية "عاصفة الجزيرة" التي يدعمها "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن.

وفي الرقة قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي إن عملية إجلاء مسلحي داعش المدينة انتهت وإن القتال سيستمر ضد من تبقى منهم في المدينة.

وأوضح بالي في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" أن مسلحي داعش الأجانب بقوا في الرقة فيما اتخذ المغادرون منهم مدنيين دروعا بشرية.

من جهة أخرى قال مسؤولون في المجلس المدني بالرقة لوكالة "رويترز" إن بعض مسلحي داعش الأجانب غادروا المدينة بموجب اتفاق الإخلاء لكن ليس جميعهم.

وقال عضو مجلس الرقة المدني عمر علوش في وقت سابق أن: "المقاتلين سيصطحبون معهم 400 مدني محتجزين في مستشفى الرقة الوطني".

إلى ذلك أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية"، عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، عن سيطرتها على حي البريد في مدينة الرقة، وذلك في إطار المعركة التي أطلقتها اليوم في المدينة تحت مسمى "عدنان أبو أمجد"، لمحاربة مسلحي تنظيم داعش الذين رفضوا الاستسلام في الأحياء المتبقية تحت سيطرة التنظيم.