ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مشروع إرواء حمص من أعالي العاصي.. استغرقت دراسته (11) عاماً. بدلاً من عامين!!
مشروع إرواء حمص من أعالي العاصي.. استغرقت دراسته (11) عاماً. بدلاً من عامين!!

 

لا تزال حمص وحماة بانتظار إنجاز أهم مشروع مشترك لمياه الشرب وهو «جر المياه من أعالي العاصي» حيث سيؤمن مياه الشرب للمدينتين حتى العام 2030،.

إلا أن دراسته تعرقلت بشكل واضح، ولاسيما في جزء منه وهو «محطة التصفية»، فقد استمر الشد والجذب في دراسة هذه المحطة منذ العام 1996 وحتى 2007، وآنذاك في العام 1996 تعاقدت المؤسسة العامة لمياه الشرب مع شركة الدراسات المائية لدراسة المشروع، فسلمته هذه الأخيرة إلى احدى الشركات البلغارية، حيث تضمن العقد دراسة كل من محطة التصفية، خط الضخ وخطوط الاسالة، على أساس مدة عقدية لا تتجاوز العامين والنصف. وفي العام 2002 سلمت الدراسة إلى الجهة صاحبة المشروع، لكن ملاحظات كثيرة وضعت عليها.. ومن ثم في 2003 سحبت الأعمال من الجهة البلغارية وسلمت إلى إحدى الوحدات الدارسة في جامعة البعث لكنها أعيدت من جديد في العام 2004 إلى الشركة البلغارية. ‏

 

(11) عاماً استغرقتها الدراسة!

وهكذا تتالت السنوات ما بين ملاحظات على الدراسة إلى اتهام الجهة الدارسة بالتباطؤ إلى تبريرات هذه الأخيرة.. مثل مطالبتها بتعديلات عدة مثل عدم اعطائها الغزارة الدقيقة لخطوط الجر، ومثل عدم تسديد السلفة المالية في وقتها، ومثل عدم جاهزية اضبارة الاستملاك لخطوط الجر الخ.. ‏

تعاقدت المؤسسة العامة لمياه الشرب مع شركة الدراسات المائية في العام 1996 لدراسة مشروع ارواء مدينة حمص اعتباراً من منشأة التوزيع إلى الخزانات الرئيسة بقيمة (28) مليون ل.س ومدة عمل هي (24) شهراً، وقد سلمت الاضبارة التنفيذية لخطوط الجر في العام 2002، أما الاضبارة التنفيذية لبقية أقسام المشروع (محطة التصفية وتوابعها إضافة لخطوط الضخ) فسلمت في العام 2007، أي استغرقت الدراسة أحد عشر عاماً!! أما الجهة المدققة فهي وحدتان دارستان من جامعة البعث. ‏

 

الحاجة لإعادة تأهيل التجهيزات ‏

كلفت المؤسسة العامة لمياه الشرب في حمص من قبل وزارة الاسكان بوضع آلية لإعادة تأهيل اضبارة التجهيزات الميكانيكية والكهربائية للمشروع وإعداد الاضبارة التنفيذية لهذه التجهيزات، وذلك لمرور أكثر من سنتين على اعداد الدراسة، وبناء عليه تمت مراسلة الجهة الدارسة إلا أنها اعتذرت عن تأهيل الاضبارة، وتم إعلام وزارة الاسكان بذلك بموجب كتاب مؤسسة المياه بتاريخ 26/5/2010 الذي تضمن بيان الرأي في تأهيل الاضبارة من قبل مديرية التجهيزات الفنية في الوزارة إلا أنه (وحتى حزيران الماضي) لم يتم الرد.. ‏

وتجدر الاشارة إلى أن مشروع ارواء حمص من أعالي نهر العاصي ومن سد الشهيد الباسل وصولاً إلى الخزانات الرئيسة يتألف من الأجزاء التالية: ‏

-خطوط الجر والاسالة: عددها اثنان على شكل نعل فرس بطول (25) كم، وتبدأ هذه الخطوط من منشأة الخروج في منطقة رمزون وتنتهي إلى الخزانات الرئيسة في المدينة. -محطة التصفية والمنشآت التابعة لها، تقع بجوار محطة تصفية مدينة حماة، استطاعتها (3.2) م3/ثا. -خطوط الضخ عددها اثنان بطول (6.5) كم واستطاعتها (3) م3/ثا. ‏

أما عن الواقع التنفيذي فيتمثل بالمراحل التالية، إذ يتم العمل حالياً في المرحلة الأولى من خطوط الجر والاسالة (أعمال مدنية)، أما قيمة الكشف التقديري مع ملحق العقد فهي (583) مليوناً و(525) ألف ل.س تقريباً، وحدد تاريخ الانتهاء (بعد ضم مدة التبرير) في 28/1/2011، ووصلت نسبة الانجاز الكلية (حتى أواخر شهر أيار الماضي) إلى (79%) أما نسبة الانجاز المادية فهي (90%) ما يعادل (22400) م ط. ‏

وبالنسبة لمحطة التصفية فإن قيمة الكشف التقديري لعقد تنفيذها إضافة إلى ملحق العقد هي (458) مليوناً و(481) ألف ل.س، وحدد تاريخ الانتهاء النظري (بعد ضم مدة التبرير ومدة ملحق العقد) في 20/8/2012. ووصلت نسبة الانجاز الكلية إلى (36%) تقريباً وذلك حتى أواخر شهر أيار الماضي، حيث يجري حالياً تنفيذ الاعمال المدنية والانارة، وفيما يخص تنفيذ أحد خطوط الضخ فإن قيمة الكشف التقديري للعقد هي (232) مليوناً و(348) ألف ل.س تقريباً، وحددت مدة التنفيذ بـ (430) يوماً اعتباراً من تاريخ المباشرة في 4/5/2010 مع الاشارة إلى أنه تتم متابعة اجراءات تنفيذ الاستملاك لمسار خطوط الضخ، وقد سلمت الجهة الدارسة احداثيات النقاط المرجعية لمحور خطوط الضخ إلى الجهة المنفذة بغية تنزيلها على أرض الواقع.

 

المصدر: تشرين