ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

جيش الاحتلال يمنع سيارات الاسعاف من دخول شرق غزة
جيش الاحتلال يمنع سيارات الاسعاف من دخول شرق غزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن اشتباكات جارية بين جنوده ومسلحين فلسطينيين عند مستشفى في الضواحي الواقعة جنوب شرقي مدينة غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال أريه شاليكار إن المسلحين يطلقون النار من على الأسطح ومن نوافذ مستشفى الوفاء لإعادة التأهيل ورعاية المسنين، ويرد الجنود الإسرائيليون باطلاق القذائف.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت المستشفى، الذي تعرض للقصف بالقذائف خلال الأيام الماضية، قد أخلي من جميع المرضى والعاملين بها ام لا.

وكان قد اتهم مسؤولان فلسطينيان الأربعاء، جيش الاحتلال الإسرائيلي بمنع إخلاء عشرات الشهداء والجرحى في أطراف مناطق قطاع غزة.

وقال مدير جهاز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني بشارد مراد للصحفيين في غزة إن سيارات الإسعاف تواجه مخاطر وصعوبات بالغة في الوصول لمناطق شرق قطاع غزة بالكامل.

وذكر مراد، أن الآليات العسكرية للجيش الإسرائيلي المتوغلة على أطراف شرقي قطاع غزة تمنع سيارات الإسعاف من دخول هذه المناطق رغم تبليغها بوجود عشرات الضحايا من شهداء ومصابين تحت أنقاض البيوت وفي الشوارع.

وأشار إلى أن الأطقم الطبية تتعرض داخل سيارات الإسعاف على مدار الساعة لإطلاق نار كثيف لدى محاولتها الاقتراب من المنطقة الشرقية والعمل على إخلاء الشهداء والجرحى.

وأضاف مراد أن محاولات التنسيق من اللجنة الدولية للصيب الأحمر لدخول سيارات الإسعاف والأطقم الطبية تواجه بتعنت إسرائيلي ورفض متكرر.

من جهته حذر وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد، من كارثة صحية وبيئية قد تلحق بقطاع غزة، بسبب عدم تمكن المسعفين وطواقم الإنقاذ من انتشال جثامين الشهداء من تحت الأنقاض، جراء القصف الإسرائيلي الكثيف.

وناشد عواد، في بيان صحفي له، المجتمع الدولي "التدخل لوقف المجزرة التي تلحق بأبناء شعبنا في القطاع، والتي قد تكون نواة لكارثة بيئية تضرب غزة، والضغط على الاحتلال للسماح لطواقم الإنقاذ من الوصول إلى المناطق المنكوبة"                                                          

وأكد أن طواقم الإنقاذ تواجه صعوبات بالغة في انتشال جثث القتلى وإسعاف الجرحى في المناطق التي تتعرض للقصف، مضيفا أنه لا تزال هناك جثث تحت أنقاض البنايات، في بلدات خزاعة وعبسان والزنة في خان يونس.

وبحسب مصادر طبية، ارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين جراء الهجوم الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من الشهر الجاري إلى 655 وأكثر من 4200 جريح.

وتتحدث المصادر عن عشرات المفقودين بين شهداء وجرحى تحت أنقاض منازل دمرت وآخرين تم الإعلان عن مقتلهم دون التمكن حتى اللحظة من انتشالهم لدفنهم.