ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

غزة
غزة

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها الهمجي الوحشي واسع النطاق على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لليوم التاسع والعشرين موقعة المزيد من الشهداء والجرحى إضافة إلى تدمير منازل الفلسطينيين جراء غارات لطيران الاحتلال الحربي وقصف مدفعي وآخر من الزوارق البحرية بشكل مكثف إلى جانب توغل بري على أطراف القطاع.
وقد قصفت قوات الاحتلال صباح اليوم حي تل السلطان غرب رفح ما أدى إلى إصابة أحد عمال البلدية بجروح خطيرة فيما استشهد مواطن وأصيب اثنان في قصف على شقة سكنية في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.
وفي جباليا استشهد ستة فلسطينيين هم حمادة خليل القاق وأحمد خالد القاق وسليمان محمد معروف وزاهر الأنقح وعبد الناصر العجوري إضافة إلى المواطن عز الدين طعيمة وعدد من الإصابات بقصف استهدف مجموعة من المواطنين في محيط مسجد حيفا بتل الزعتر شمال قطاع غزة كما استشهدت الطفلة رغد مسعود وأصيب 8 من أفراد عائلتها بقصف شرق رفح.
كما أصيب خمسة مواطنين باستهداف منزل لعائلة معمر بمخيم الشابورة في رفح جنوب قطاع غزة وسبعة في استهداف لمنزل عائلة صيام غرب خان يونس فيما دمرت طائرات الاحتلال منزلا لعائلة صلاح قرب مسجد الخلفاء الراشدين بمخيم جباليا.
وكذلك استهدفت طائرات الاحتلال مسجد الإحسان في مخيم النصيرات وسط القطاع وأعلنت المصادر الطبية عن استشهاد كل من عبد الحي سلامة القريناوي45عاما وعيسى جنيد في مجمع الشفاء الطبي متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها في قصف سابق.
في غضون ذلك استشهد ستة مواطنين بينهم شقيقان فجر اليوم في قصف للطائرات الحربية الإسرائيلية تم على مرحلتين واستهدف عددا من الفلسطينيين في محيط البركة بمنطقة الزرقاء وفي الشارع الأول في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة .
وفي تطور لاحق أعلنت مصادر طبية في مجمع الشفاء الطبي عن استشهاد مواطنين من عائلة نجم متأثرين بجروحهما خلال قصف استهدف منزل عائلتهما الواقع في محيط مسجد التوبة بمخيم جباليا شمال قطاع غزة ليرتفع بذلك عدد شهداء العائلة إلى عشرة بعد أن استشهد ثمانية من هذه العائلة أمس في مجزرة جديدة لقوات الاحتلال الإسرائيلي.
إلى ذلك قصفت طائرات الاحتلال في وقت لاحق منزل المواطن عايد العبادلة الواقع في منطقة القرارة شرق خان يونس جنوب القطاع دون أن يسفر القصف عن إصابة أحد من المواطنين علما أن المنزل كان قد تعرض للقصف في وقت سابق.
من جانبها أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الفلسطينية استشهاد قائدها في شمال قطاع غزة دانيال منصور في قصف استهدف أحد المنازل في جباليا بعد وقت قصير من استشهاد فلسطينيين اثنين هما ضياء الدين محمد المدهون 23 عاما وأحمد بنات 22عاما بعد استهداف قوات الاحتلال مجموعة من الفلسطينيين في حي الشيخ رضوان شمال غزة.
في غضون ذلك أعلن الكيان الصهيوني فجر اليوم عن تهدئة لسبع ساعات ابتداء من الساعة العاشرة من صباح اليوم وحتى الساعة الخامسة مساء.
وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا أمس إلى 130 وفقا لمصادر طبية فلسطينية ما يرفع حصيلة الضحايا منذ بدء العدوان الصهيوني إلى نحو1840 شهيدا وأكثر من 9400 جريح.

استشهاد أربعة فلسطينيين بينهم طفلة في قصف جديد لقوات الاحتلال على القطاع

وبعيد دقائق من اعلانها عن تهدئة مزعومة من طرف واحد لسبع ساعات اطلقت طائرات ومدفعية الاحتلال الاسرائيلي صواريخها وقذائفها مستهدفة منازل المواطنين الفلسطينيين في أنحاء مختلفة في قطاع غزة ما ادى لاستشهاد فلسطينيين اثنين بينهم طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات.
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا أن قوات الاحتلال قصفت منزلا في مخيم الشاطئ لعائلة حمودة ومنازل محيطة به غرب مدينة غزة ما أدى إلى استشهاد طفلة وإصابة أكثر من 30 اخرين معظمهم من الأطفال والنساء وكما استهدفت طائرة استطلاع تابعة للاحتلال الاسرائيلي بصاروخ المواطن/فادي عبد الكريم ماضي البالغ من العمر26 عاما بشكل مباشر في منطقة مصبح شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة ما ادى الى استشهاده.
وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلي وفي إطار تصديرها بيانات وادعاءات مزعومة خلال عدوانها الارهابي على قطاع غزة المتواصل لليوم التاسع والعشرين على التوالي أعلنت عن “تهدئة” من الساعة العاشرة من صباح اليوم وحتى الساعة الخامسة مساء إلا أنها خرقتها بعيد دقائق من سريان موعدها.
كما استشهد فلسطينيان محمود زكي اللحام ومحمد الأسطل وهما في العشرينيات من العمر وأصيب آخرون بقصف للاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق صباح اليوم استهدف مجموعة من المواطنين شرق خان يونس0
بدورها واصلت المقاومة الفلسطينية عملياتها النوعية ردا على العدوان الاسرائيلي الوحشي المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة واطلقت صلية صواريخ وقذائف جديدة على مستعمرة “أشكول”.
كما أطلقت المقاومة صواريخ أخرى على مواقع الاحتلال الإسرائيلي في إسدود وعسقلان جنوبي فلسطين المحتلة.

العدو الإسرائيلي يقر بإصابة سبعة من جنوده خلال تصدي المقاومة الفلسطينية لقواته في القطاع

وكان سبعة جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي أصيبوا الليلة الماضية إثر تصدي فصائل المقاومة لهم في مختلف مناطق قطاع غزة وهو الأمر الذي بات يؤرق كيان الاحتلال ولا سيما بعد تزايد أعداد قتلاه ومصابيه.
ونقل موقع واللا الاسرائيلي عن مصادر إعلامية اسرائيلية قولها إن “سبعة جنود إسرائيليين نقلوا ليلة أمس من قطاع غزة إلى مشفى سوروكا في بئر السبع جراء إصابتهم خلال اشتباكات مع الفصائل الفلسطينية في غزة”.
وأكد الموقع في الوقت ذاته أن نحو 122 جنديا أصيبوا منذ بدء العدوان على غزة وهم يعالجون إلى الآن في المشافي الإسرائيلية موضحا أن “عشرة منهم إصاباتهم خطرة أما الباقون فإصاباتهم متوسطة”.
وفي غضون ذلك اعلن الكيان الصهيوني فجر اليوم عن تهدئة لسبع ساعات ابتداء من الساعة العاشرة من صباح اليوم وحتى الساعة الخامسة مساء وسط توقعات العديد من المراقبين بقيام الاحتلال بنقض تعهده هذا على غرار نقضه المتواصل للعهود والمواثيق التي يتعهد الالتزام بها.
وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا أمس إلى 130 وفقا لمصادر طبية فلسطينية ما يرفع عدد الضحايا منذ بدء العدوان الصهيوني إلى نحو 1840 شهيدا وأكثر من 9400 جريح بينما تؤكد سلطات الاحتلال مقتل العشرات من جنودها واختفاء آخرين منذ بدء العدوان على غزة.